۩ منتديات الصقر ۩

{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
 
الرئيسيةالصقرفيسبوكىتويتيسمعنىالتسجيلدخول


Widget by : al.masry
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
قصيده الكيف:-للشاعر،شادلي بن احمد بن جمعه بن سليمان بن سلمي الحمراني العازمي
قصيده للشاعر:-شادلي بن احمد بن جمعه بن سليمان بن سلمي الحمراني العازمي
قصيدةالشاعر:-شادلي بن احمد بن جمعه بن سليمان بن سلمي الحمراني العازمي
نسأل الله من كل ضيق(ن) افراج والا المضاييق قادر ربك ..... فرجها
شادلي بن احمد بن جمعه بن سليمان بن سلمي الحمراني العازمي
✮ الشيخ الروحاني عبد القهار جلب و تهييج الحبيب فك و ازالة السحر كشوفات روحانية هاتف ✮
shakercenter
egymeegymeegymeegymeegyme
قصيده:-في العم العزيز الغالي،ضحوي محمد عايض الجسار الرشيدي، اطال الله بعمره وعطاه الصحه والعافيه
انا جيت اودعك يالعقيلي ماجيت لك بالوداعه امرمر........جيت اسلم وعلمك شي فيني انت ماتدله
الجمعة مايو 29, 2015 4:28 pm
الأحد مايو 24, 2015 11:26 am
الأحد مايو 24, 2015 10:04 am
الخميس مارس 12, 2015 1:33 pm
الأحد ديسمبر 28, 2014 8:53 am
الأحد نوفمبر 30, 2014 2:04 pm
الإثنين نوفمبر 03, 2014 4:51 pm
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 1:59 pm
الأحد أكتوبر 19, 2014 2:04 pm
السبت أكتوبر 18, 2014 1:08 pm
صقر الوادي
صقر الوادي
صقر الوادي
صقر الوادي
صقر الوادي
زهره العرب
shakercenter
egyme
صقر الوادي
صقر الوادي

شاطر | .
 

 تخدير الضمير !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ولــيد
مراقــب عام
مراقــب عام
avatar

الأنتساب : 29/11/2013
العمل/الترفيه : https://www.facebook.com/OscarSouvenirs
المزاج : قَصِيرَةٌ گٰانَتْ أَمْ طَوِيلَه گُلّ أُنْثىٰ فٰاتِنَه فِي عَيْنِ مَحْبُوبِهآ

مُساهمةموضوع: تخدير الضمير !   الإثنين ديسمبر 02, 2013 11:49 pm

تخدير الضمير !!
إنه مرض لايقل خطورة عن مرض الشيزوفرينا المزمن 
الذى استوطن عقول الشعب المصرى 
فإن كانت الشيزوفرينيا هى أن نفعل الشيئ ونقيضه بنفس الإصرار والترصد 
فإن تخدير الضمير هو الذى يضمن عدم التحقق من الخير والشر فى أفعالنا يضمن عدم التيقن من العدل والظلم فى حياتنا .. 
يضمن عدم التثبت من الحق والضلال فى أقوالنا !
عندما نرى موظف لا يعمل ويتفنن فى الهروب من عملة والتزويغ 
من أجل ماتش كورة أو مصلحة شخصية وحتى لا يفكر فى حرمانية ماله 
الذى يتقاضاه من عمله نراه يمارس التخدير مع ضميره بأفكار من عينية 
"على قد فلوسهم " "هوا حد جابلى شغل وما اشتغلتش " 
وهكذا مع انه سعى ورشى طوب الارض كى ينال وظيفة هوا يعلم مسبقا 
أنها بطالة مقنعة ولكنه يخدر ضميره حتى يصيبه الشلل 
وفى النهاية يصبح موظف فاشل أو فاسد أبهما أقرب !
وهذا الأب الذى يغالى فى مهر وشبكة ابنته بحجة "تأمين المستقبل " 
و "محدش ضامن عمره " هو فى الحقيقة يعلم أنه يبعها كأى سلعة ويمارس عليها قواعد التجارة الرخيصة ولكن يخدر ضميره بأوهام "الحياة المترفة " 
و "اللى معاه قرش يسوى قرش " ولكن عندما تأتيه ابنته حزينة فاشلة 
أو مطلقة وربما مقتولة خائنة لن يفكر أبدا فى مسؤوليته عما حدث لها 
فقد أتقن تخدير ضميره حتى إنعدمت أحاسيس ابوته !
وذلك الشرطى الذى غالبا إمتهن هذه المهنة بحثا عن المنظرة وربما الفساد والذي يقينا لإلتحق بها ولو بشبهة فساد لم يحقق فيها أحد 
عندما نراه جالسا على كرسى موتوسيكل المرور يرى الشارع 
وقد تحول إلى غابة ولا يحرك ساكنا ونراه فى سيارة النجدة يرى الضعيف 
وقد انتهكت كرامته ولا يتحرك مع أنه يبطش ويعذب ويقتل من أجل
حاكم فاسد متحججا بأنه "عبد المأمور " 
أو " انه شعب همجى مايجيش الا بالكرباج " 
أو " هوا مين يقدر يعصى الأوامر " وأخيرا وليس أخر " 
القائد هيتحاسب عنى لو ظالمين الناس " ! 
ومال لهذا الرجل وهذه المراة يتعاملون كمتنافسين على جائزة مجهولة 
فى حبهم وزواجهم ويستسلمون لسؤ فهم تاريخى وأبدى عن المراة 
التى لا يرضيها تراب الارض والرجل الذى لا يرضى الا بالعاهرات .. 
ولم يفكر أى منهم فى الشراكة الحياتية والمستقبل المشترك 
وقبلوا حياة فاشلة وأسر مفككة ..والحجج جاهزة .. 
"النصيب " " هما الرجالة كدا " .."المرأة خلقت من ضلع أعوج " 
وقمة تخدير الضمير يا أصدقائى كانت فى الثورة .. 
فالشيوخ استسهلوا حرمة الخروج على الحاكم .. ونسوا فساده ! 
والموظفين فضلوا سلامة المشى بجوار الحائط ونسوا أحوالهم المهينة !. والبسطاء استسهلوا دعاء الله بلا عمل ..ونسوا فقانهم لأدميتهم !.
انظروا لمن يخون ومن يكفر ومن يزايد كلهم استسهلوا تخدير ضمائرهم حتى لا يشقوا فى سبيل هدف سامى أو غاية غالية وهى رفعة شأن وطنهم 
الذى نعيش فيه جميعا !. 
وهذا هوا الفرق بين صاحب الرسالة وصاحب المصلحة .. 
صاحب الرسالة الذى يؤمن بها ولا يرضى بالفشل أو بالمساومة عليها 
ويظل يدافع عنها ولو كلفه ذلك حياته .. 
أما صاحب المصلحة فهو من ينحنى أو يرتمى أو يلهث من أجل عضمة 
ككلب لا يعرف المبادئ أو الشرف أو الكرامة .. 
وإنما مصلحتى مصلحتى ومن بعدى الطوفان !
تخدير الضمير ببساطة هو أن تبحث دائما عن الأعذار وليس عن الحلول .. 
تخدير الضمير هو أن تلقى باللوم على غيرك ولا تتمتع بثقة الإعتراف بالخطا .. تخدير الضمير هو أن تسكت صوت الحق بداخلك وتصم أذنيك عنه إذا علا صوته 
كارثة تخدير الضمير هى أن بتكرار استخدامها يضمر تلقائيا حتى يموت نهائيا .. وعندها تكون قد فقدت إنسانيتك !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حماده ابويحيى
** الأدارة **
** الأدارة **
avatar

تاريخ الميلاد : 09/08/1974
الأنتساب : 14/11/2013
العمر : 44
العمل/الترفيه : مدير شركه تاج الدين للامن الغذائى
المزاج : حر المزاج مع احترامى العادات والتقاليد

مُساهمةموضوع: رد: تخدير الضمير !   الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 12:07 pm

فعلا موضوع رائع فى زمن انعدم فيه الضمير

                       تسلم ايدك وعقلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ولــيد
مراقــب عام
مراقــب عام
avatar

الأنتساب : 29/11/2013
العمل/الترفيه : https://www.facebook.com/OscarSouvenirs
المزاج : قَصِيرَةٌ گٰانَتْ أَمْ طَوِيلَه گُلّ أُنْثىٰ فٰاتِنَه فِي عَيْنِ مَحْبُوبِهآ

مُساهمةموضوع: رد: تخدير الضمير !   الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 6:03 pm

تسلم على مرورك وزوقك 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تخدير الضمير !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۩ منتديات الصقر ۩  :: *.•°*.•°*المنتديات الجــــادة*.•°*.•°* :: منتدى الخواطر-